Translate

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2014

على هامش الربيييييع العربي

أن تُسقط النظام فقط فهذا يسمى "إنتفاضة".
أما أن تُسقط النظام وتبني نظام جديد يتجاوزه ويتقدم عليه فهذا يسمى "ثورة".
الإنتفاضة تكتفي بإحداث تغيير جزئي قد يكون متدرج أو متدحرج أو ممنهج أو مزمّن أو .. أي أنها تكتفي في نهاية المطاف بأنصاف الحلول وهو ما يؤدي إلى عودة الظلم والمعاناة والفساد ... من جديد وربما بصورة تفوق تلك التي أنتفض الناس عليها بكثير وهذا حال كل ثورات الربيع العربي وبلا إستثناء.
 أما الثورة فتحدث تغيير كلي يطال النظام ومنظومته بكامل أركانها الفكرية والمعنوية والمادية .. وما بينهما لا زلنا نأمل بالتحول من حالة الإنتفاضة إلى حالة الثورة لأن ما عانيناه ولا زلنا لم يعد ينفع معه أنصاف الحلول